ممثل المرجعية العليا في أوربا يشارك في الاحتفال الذي أقامه معهد القرآن الكريم في لندن

0
1630

شارك سماحة السيد مرتضى الكشميري ممثل المرجعية العليا في أوربا في الاحتفال الذي الذي أقامه معهد القرآن الكريم في لندن بمناسبة يوم المباهلة. وفي كلمة لسماحته عبر عن اسفه لمرر مناسبات مهمة تخص النبي الكريم واهل بيته صلوات الله عليهم اجمعين وقال سماحته: انه لمن المؤسف ان تمر ذكريات مقامات اهل البيت (ع) ويتجاهل المسلمون الاحتفال بها وحتى عدم الاشارة اليها، في حين ان مقامات وسيرة هذه الذوات الطاهرة ومواقفهم لا تختص بفئة دون فئة ولا بمذهب دون مذهب، بل هم كضوء الشمس تستفيد منه كل الكائنات.

وشكر سماحته المعهد على هذه المبادرة وهو الاحتفال بيوم المباهلة (اليوم الذي انتصرت فيه الكلمة اليقينية الحقة على من انكرها)، كما خاطب الاباء والامهات قائلا: عليكم ان تعرّفوا ابناءكم وبناتكم مناقب وفضائل اهل البيت (ع) كيوم المباهلة ويوم نزول اية التطهير وسورة هل اتي واية الولاية وغيرها من المناسبات، ليتخذوا منها درسا لهم في حياتهم والاقتداء بهم.

كما أثنى سماحته على دور العتبتين الحسينية والعباسية لقيامهما بالمشاريع الحيوية في كربلاء خصوصا الانسانية منها كمستشفى الكفيل التي اصبحت تضاحي في خدماتها مستشفيات الخارج، وتعالج فيها الامراض الصعبة التي تكلف المريض في الخارج الاف الدولارات بينما العلاج في كربلاء لا يكلفهم ربع ذلك. وتجرى هذه العمليات على ايدي استشاريين واخصائيين من خيرة الاطباء يُستقدم بعضهم من الخارج، بعد ان كانت مصحّات العراق ومستشفياته في السبعينيات والثمانيات في مصاف مستشفيات العالم الغربي لوجود الاطباء الاكفاء من العراقيين فيها والذين هاجروا للخارج نتيجة ظلم الظالمين، ولم تسع الدولة الى اعادة الوضع الطبي والنهوض به الى ما كان عليه في السابق، على ان فريقا من هؤلاء ارادوا العودة الى العراق ليخدموا وطنهم وشعبهم فلم يلقوا التشجيع والترحيب اللازمين من وزارة الصحة والمسؤولين المشغولين بمهاراتهم وشؤونهم الذاتية.

وفي الختام شكر سماحته المعهد على ما يقوم به من خدمات لتحفيظ القران وتعليمه خصوصا ما ذُكر من قيام العتبة بالمشروع القرآني المسمى بـ(القران والعترة) .

25092016_1025092016_925092016_125092016_325092016_425092016_5

اترك تعليق