السؤال: مريض يعاني من بعض الحالات النفسية والعصبية وياخذ علاجات مخدرة لهذا المرض ولذلك تفوت عليه بعض الصلوات بسبب النوم الطويل او نوع من حالات الخمول والتخدر فهل عليه اثم في ذلك وما حكم قضاء هذه الفروض؟

الجواب: اذا لم يكن مستخفاً بصلاته فلاشيء عليه، نعم الخمول والتخدر ليس عذراً لترك الصلاة وعلي اي تقدير يلزمه قضاء ما تفوته من الصلاة بسبب ذلك كله.

.

السؤال: ما هي احكام الصلاة؟

الجواب: الصلاة هي أحدى الدعائم التي بني الإسلام عليها ، قال الله تعالى « إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا » وفي الحديث عن النبي (ص) أنه قال: « لكل شيء وجه ووجه دينكم الصلاة » ، وفي حديث آخر أنه (ص) قال: « لا ينال شفاعتي من أستخف بصلاته » .
وأهم الصلوات الواجبة هي الصلوات اليومية وهي خمس:
١ – صلاة الصبح : ركعتان .
٢ – صلاة الظهر : أربع ركعات .
٣ – صلاة العصر : أربع ركعات .
٤ – صلاة المغرب : ثلاث ركعات .
٥ – صلاة العشاء : أربع ركعات .
وتقصر الصلاة الرباعية في السفر وفي حالة الخوف بشروط معينة .

السؤال: ما هي أحكام الصلاة ؟

الجواب: وهي عمود الدين ، ومما بنى عليه الاسلام ، ومن اهم العبادات الدينية التي إن قبلت قبل ما سواها من العبادات والأعمال ، وكما تزول القذارة عن جسد الإنسان اذا اغتسل في اليوم والليلة بماء نهر خمس مرّات ، كذلك الصلوات الخمس ، فإنها تطهر الانسان من الذنوب ، كما في الحديث ومن الأفضل الإتيان بالصلاة في اول وقتها ، فإنه رضوان الله تعالى ، وقد ورد عن النبي (ص) انه قال (من لم يهتم بالصلاة واستخف بها فهو مستحق لعذاب الاخرة).
وكما ينبغي له ترك ما يوجب نقصان ثواب الصلاة ، كالصلاة وقد حصره البول ، وكالنظر الى السماء في اثنائها ، كذلك ينبغي له الإتيان فيها بما يوجب زيادة الثواب عليها ، كأن يلبس الانسان الثياب النظيفة في صلاته ، ويعطر نفسه ، ويستعمل المسواك ، ويسرح شعره قبل الشروع فيها.
وينبغي حضور القلب في الصلاة ، فإن لللإنسان من صلاته ما أقبل عليه منها ، كما في الحديث ، فلا يكفر الإنسان أثناء صلاته بغير الأذكار والأدعية وأفعال الصلاة ، وليعلم بين يدي من يقف ومن يخاطب ليدرك خطر الصلاة وأهميتها

.

السؤال: ما هي اقسام الصلاة؟

الجواب: لمعرفة اقسام الصلاة والمسائل المتعلّقة بها، لابدّ من بيان أنّ الصلاة تارة تكون واجبة، واخري تكون مستحبّة، والصلوات الواجبة قسمان:
بعضها يؤتي به يومياً في اليوم والليلة، وفي أوقات معيّنة.
وبعضها الآخر يؤتي به في بعض الأحيان ولأسباب خاصّة

.

السؤال: ما هي افعال الصلاة؟

الجواب: تبدأ الصلاة بقول: (الله أكبر)، وتختم بالتسليم.
ومايؤتي به في الصلاة إمّا واجب، وإما مستحبّ.
وواجبات الصلاة امور؛ بعضها ركن فيها، وبعضها الآخر ليس بركن.

.

السؤال: في بعض الصلوات اشك في خروج الريح فلا اعلم ان كان قد خرج بالفعل ام لا فهل تجب اعادة الصلاة علما بان ذلك يتكرر في كثير من الصلوات ؟

الجواب: لا تعتن بالشك ولا بالظن .

السؤال: ما حكم الشك في الركعة الثانية والرابعة في صلاة العشاء؟

الجواب: يجوز قطع الصلاة واستئنافها.

السؤال: هل ان اي شك في صلاة المغرب او الفجر يبطل الصلاة ام انه يقتصر علي الشك بالاركان فقط؟

الجواب: نعم إذا كان الشك في الركعات.

السؤال: لو حصل عندي شك بين الثلاث والاربع في حال القيام ثم ايقنت اني لم اسجد السجدة الثانية في الركعة السابقة فما هو الحكم؟

الجواب: ترجع فتاتي بالسجدة الناقصة ثم ترتب آثار الشك المزبور.

السؤال: اذا كان المصلي في السجود وهو يعلم انه في السجدة الاولي او الثانية ولكنه شك في عدد الركعات، فهل يجوز له ان يرفع راسه من السجود ثم يتأمل ويفكر في عدد الركعات او ينظر الي العلامة التي كان قد استعملها لضبط عدد الركعات (مثل استعمال السبحة او الحصاة وتحريك مواقعها لضبط عدد الركعات) فهل يجوز له ان يرفع راسه من السجود ولو بنية القربة المطلقة ثم يبدأ بالتامل، ام يجب عليه البقاء في فترة التأمل ساجداً الي ان يستقر فكره علي حالة معينة ثم يرفع راسه؟

الجواب: اذا كان ذلك في الركعتين الاوليين من الرباعية او في الثنائية او الثلاثية لم يجز له المضي علي الشك فيبقي ساجداً الي ان يستقر فكره علي حالة معينة واما في غيرها فلا باس بما ذكر.

السؤال: من كان حكمه الصلاة من جلوس، اذا شك بين الثلاث والاربع واستقر شكه، ثم بني علي الاربع واتم صلاته، فهل عليه ان يصلي ركعة واحدة من جلوس، ام ركعتين من جلوس؟

الجواب: يصلي ركعة من جلوس.

السؤال: ما هو حكم من شك في عدد السجود عند الجلوس تقريباً في جميع الصلوات اليومية؟

الجواب: هذا كثير الشك فلايعني بشكه بل يبني علي انه اتي بهما.

السؤال: ما حكم الشك في الطهارة و أنا في الفرض الاول؟السؤال: ما حكم الشك في الطهارة و أنا في الفرض الاول؟

الجواب: يبني على الطهارة إن كان قد توضأ قبل الصلاة.

السؤال: هل يستحب إيماء المصلي برأسه إلي يمينه ويساره بعد انتهاء التسليم ؟

الجواب: المستحب هو الاشارة بطرف عينه حال التسليم.

السؤال: هل السلام واجب في الصلاة و ما هي الصيغة الصحيحة؟

الجواب:

السلام ، وهو واجب في كل صلاة وآخر أجزائها ، ويعتبر اداؤه صحيحاً حال الجلوس مع الطمأنينة كما في التشهد ، وله صيغتان هما ( السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ) و( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) ويكفي في الصيغة الثانية ( السلام عليكم ) بحذف الباقي ـ والأحوط وجوباً ـ عدم ترك هذه الصيغة وان اتى بالأولى ، ويستحب الجمع بينهما وان يقول قبلهما ( السلام عليك أيها النبيُّ ورحمة الله وبركاته ) .

السؤال: ماهي الصيغة الصحيحة في التسليم في الصلاة ؟

الجواب: التسليم وهو واجب في كل صلاة وآخر أجزائها ، وبه يخرج عنها وتحل له منافياتها ، وله صيغتان ، الأولى : (( السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين )) والثانية : (( السلام عليكم )) بإضافة (( ورحمة الله وبركاته )) على الأحوط الأولى ، والأحوط لزوما عدم ترك الصيغة الثانية وإن أتى بالأولى ، ويستحب الجمع بينهما ولكن إذا قدم الثانية اقتصر عليها ، وأما قوله (( السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته )) فليس من صيغ السلام ، ولا يخرج به عن الصلاة ، بل هو مستحب.

السؤال: هل يجب التسليم باللغة العربية ؟

الجواب: يجب الإتيان بالتسليم على النهج العربي ، كما يجب فيه الجلوس والطمأنينة حاله ، والعاجز عنه كالعاجز عن التشهد في الحكم المتقدم.

السؤال: ما حكم من يشك في قول (السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين) فيكررها ؟

الجواب: إذا كان الشك من الشكوك التي لا يعتني بها مثل الشك بعد الفراغ فلا يجوز له تكرار السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين على الاحوط بل يذكر السلام الأخير الذي هو مجز على أي حال .

السؤال: يقوم البعض بعد التسليم في آخر الصلاة بضرب الفخذ و يقولون (الله اكبر) ثلاثاً فهل هذا العمل صحيح في الصلاة ؟

الجواب: صحيح .

السؤال: ما حكم من يقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرتان في التسليم ؟

الجواب: لا يضر.

السؤال: عند السلام فهل اذا قلت - السلام عليكم (جميعا) ورحمة الله وبركاته - يضر؟

الجواب: نعم فلا بد من تركه.

السؤال: لقد قرأت في الفتاوي الميسرة يمكنني أن أقول السلام عليكم بدون قول ورحمة الله وبركاته وفي موقع (مؤسسة الإمام علي في لندن) يقولون أنه علي أن أقول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فماذا يجب أن أقول ؟

 الجواب: يكفي الاتيان بـ (السلام عليكم) وان كانت الصيغة الأخري هي الاحوط الأولي.

السؤال: ماحكم من قال في التشهد ربي صل على محمد وآل محمد؟

الجواب: يعيد صلاته على الاحوط إلا إذا كان جاهلاً قاصراً.

السؤال: ماحكم من قال في التشهد ربي صل على محمد وآل محمد؟ السؤال: اشكّ في انني لم اقل التشهّد هل اسجد سجدتي السهو؟

الجواب: اذا كان الشك حال النهوض للقيام او حال القيام او بعده فلا تعتن به.

السؤال: في التشهّد هل يجوز في جملة (أشهد أن لا إله إلا الله) إدغام النون في اللام؟

الجواب: يجوز.

السؤال: ما حكم نسيان التشهد الاول في الصلاة ؟

الجواب: يسجد سجدتي السهو.

السؤال: تشهدي بعد الركعتين في الصلاة (بسم الله وبا لله والحمد لله وخير الأسماء الحسني كلها لله اشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا ً عبده ورسوله اللهم صل على محمد وآل محمد وبلغه شفاعته في أمته وارفع درجته) ؟

الجواب: نعم صحيح.

السؤال: ما هو العمل في حال الوقوف بعد الركعة الثانية ونسي التشهد في الصلاة ؟

الجواب: اذا نسي التشهد الاول وذكره قبل أن يدخل في الركوع الذي بعده لزمه الرجوع لتداركه ، ولو تذكره بعد الدخول في الركوع مضى في صلاته وياتي بسجدتي السهو بعدها والأحوط إستحبابا أن يقضي التشهد بعد الصلاة .

السؤال: ماحكم الشك في التشهد الأول في الصلاة ؟

الجواب: اذا كان شكه بعد أخذه بالقيام فلا يعتني به.

السؤال: ما حكم من كان يترك التشهد الاول او التشهد الثاني في الصلاة لجهله وهل يجب عليه اعادة هذه الصلوات التي صلاها بدون تشهد؟

الجواب: اذا كان ذلك عن جهل قصوري كما لو اعتمد في تعلم الصلاة علي اخبار من وثق بمعرفته لها ثم تبين الخلاف فلا شيء عليه، واما الجاهل المقصر فعليه الاعادة.

 

السؤال: هل الصلاة علي محمد (ص) وآله الواقعة بعد التشهد في الصلاة الواجبة جزء من التشهد، ماذا لو لم يأت بها المصلي عمداً او سهواً وجهلاً او اسقطها غافلاً منذ ان تعلم الصلاة في الصغر غير ملتفت بها مطلقاً، ما حكم الصلوات التي قضاها في جميع الافتراضات المشار اليها؟

الجواب: اذا تركها متعمداً بطلت صلاته وان تركها جاهلاً بالحكم عن تقصير كان كذلك علي الاحوط واما الجاهل القاصر والساهي والغافل فلاشيء عليهم.

 

لإدلاء سؤال جديد بخصوص هذا الموضوع املاء الاستمارة

    الإسم بالكامل (*)

    العنوان البريدى (*)

    بخصوص

    السؤال

    المشاركة
    المقال السابقالاسلام
    المقال التالىالصوم

    اترك تعليق