حج التمتع

0
4206

السؤال: ذكرتم في مسالة (٢٩٠) من المناسك ما نصه (الاولي، ان يكون حيضها حين احرامها او قبل ان تحرم ففي هذه الصورة ينقلب حجها الي الافراد وبعد الفراغ من الحج تجب عليها العمرة اذا تمكنت منها). المفهوم من هذه العبارة ان موقع العمرة بعد الفراغ من الحج، فلو احرمت للعمرة قبل ان تطوف وما يتاخر عن الطواف، فماذا حكم عمرتها وحجها وما عليها اذا التفتت بعد الفراغ من العمرة او اذا التفتت قبل الاتيان باعمال العمرة كلها او بعضها؟

الجواب: حجها صحيح مع الاتيان بما تبقي من اعماله ولكن احرام عمرتها المفردة باطل لوقوعه قبل الاحلال من احرام الحج فان علمت بالحال قبل اكمال مناسك العمرة لزمها الاستيناف وان علمت بعده فالحكم بلزوم الاستيناف مبني علي الاحتياط اللزومي.

السؤال: حاج ذهب الي مني قبل ان يحرم بحج التمتع ما حكمه؟

الجواب: يرجع الي مكة للاحرام منها وان لم يتمكن لضيق الوقت او لعذر آخر يحرم من الموضع الذي هو فيه، هذا اذا كان جاهلاً او ناسياً واما المتعمد فيبطل حجه الا ان يعود ويحرم من مكة ويدرك الوقوف الاختياري في عرفات.

السؤال: ما هو الواجب في عمرة التمتع و حج التمتع؟

الجواب: يتألف حج التمتع من عبادتين الاولى ( العمرة ) والثانية ( الحج ) وتجب في عمرة التمتع خمسة امور حسب الترتيب الآتي:

١ ـ الاحرام بالتلبية.
٢ ـ الطواف حول الكعبة المعظمة سبع مرات.
٣ ـ صلاة الطواف خلف مقام إبراهيم عليه السلام.
٤ ـ السعي بين الصفا والمروة سبع مرات.
٥ ـ التقصير بقص شيء من شعر الرأس أو اللحية أو الشارب.
ويجب في حج التمتع ثلاثة عشر أمراً:
١ ـ الاحرام بالتلبية.
٢ ـ الوقوف في عرفات يوم التاسع من ذي الحجة من زوال الشمس إلى غروبها.
٣ ـ الوقوف في المزدلفة مقداراً من ليلة العيد إلى طلوع الشمس.
٤ ـ رمي جمرة العقبة يوم العيد سبع حصيات.
٥ ـ الذبح او النحر في يوم العيد وفيما بعده إلى آخر ايام التشريق في منى.
٦ ـ حلق شعر الرأس او التقصير في منى.
٧ ـ الطواف بالبيت طواف الحج.
٨ ـ صلاة الطواف خلف مقام إبراهيم عليه السلام.
٩ ـ الطواف بالبيت طواف النساء.
١١ ـ صلاة طواف النساء.
١٢ ـ المبيت في منى ليلة الحادي عشر وليلة الثاني عشر من ذي الحجة.
١٣ ـ رمي الجمار الثلاث في اليوم الحادي عشر والثاني عشر.

السؤال: ما هو حج التمتع؟

الجواب: حج التمتع: هو الحج الواجب علينا نحن الذين نسكن في دول أخرى بعيدين عن مكة، ويتألف حج التمتع من عبادتين: تسمى أولاهما بالعمرة والثانية بالحج.

السؤال: ممّ يتألف حج التمتع؟

الجواب: يتألف هذا الحج من عبادتين : تسمى أولاهما بالعمرة، والثانية بالحج، وقد يطلق حج التمتع على الجزء الثاني منهما، ويجب الإتيان بالعمرة فيه قبل الحج.

السؤال: ما هي شروط حج التمتع؟

الجواب: يشترط في حج التمتع أمور :
‏١ ـ النية، بأن يقصد الإتيان بحج التمتع بعنوانه ، فلو نوى غيره أو تردد في نيته لم يصح حجه.
٢ ـ أن يكون مجموع العمرة والحج في أشهر الحج، فلو أتى بجزء من العمرة قبل دخول شوال لم تصح العمرة.
٣ ـ أن يكون الحج والعمرة في سنة واحدة، فلو أتى بالعمرة وأخر الحج إلى السنة القادمة لم يصح التمتع ، ولا فرق في ذلك بين أن يقيم في مكة إلى السنة القادمة وبين أن يرجع إلى أهله ثم يعود إليها، كما لا فرق بين أن يحل من إحرامه بالتقصير وبين أن يبقى محرماً الي السنة القادمة.
٤ ـ أن يكون إحرام حجه من مكة مع الاختيار، وأفضل مواضعها المسجد الحرام، وإذا لم يمكنه الإحرام من مكة ـ لعذر ـ .أحرم من أي موضع تمكن منه.
٥ ـ أن يؤدي مجموع عمرته وحجه شخص واحد عن شخص واحد ، فلو استؤجر اثنان لحج التمتع عن ميت أو حي أحدهما لعمرته والآخر لحجه لم يصح ذلك، وكذلك لو حج شخص و جعل عمرته عن واحد وحجه عن آخر لم يصح.

السؤال: هل يجوز ان انوى حج التمتع من الميقات ولكن ان لم يسمح لي الوقت بذلك اوديه افرادا علما بانني ساصل مكة في فجر يوم تسعة ذو الحجة؟

الجواب: اذا كنت تعلم ان الوقت لا يكفي لاتمام العمرة قبل الظهر من يوم عرفة فلا يجزيك العدول وعليك الحج من قابل واما اذا احتملت كفاية الوقت جاز الاحرام للتمتع ثم اذا ضاق الوقت عن اتمامها الى الظهر عدلت الى الافراد واجزاك.

السؤال: هل يجوز ان انوى حج التمتع من الميقات ولكن ان لم يسمح لي الوقت بذلك اوديه افرادا علما بانني ساصل مكة في فجر يوم تسعة ذو الحجة؟

الجواب: اذا كنت تعلم ان الوقت لا يكفي لاتمام العمرة قبل الظهر من يوم عرفة فلا يجزيك العدول وعليك الحج من قابل واما اذا احتملت كفاية الوقت جاز الاحرام للتمتع ثم اذا ضاق الوقت عن اتمامها الى الظهر عدلت الى الافراد واجزاك.

السؤال: هل يجوز ان اقوم بعمرة التمتع في فجر يوم تسعة ذي الحجة ثم البس المخيط لمدة ثلاث ساعات ثم احرم مرة اخرى لحج التمتع والذهاب الى عرفات حين الزوال؟

الجواب: يجوز ولا يجب لبس المخيط بل يمكنك الاحرام للحج بعد التقصير مباشرة.

السؤال: ذكر في المناسك ان حجّ التمتّع هو فرض من كان البعد بين أهله ومكة أكثر من ستة عشر فرسخاً فهل مبدأ الاحتساب في جانب الاهل هو المنزل أو منتهى البلد وأيضاً هل المراد بمكة خصوص المسجد الحرام – كما في تعبير مناسك السيد الخوئي (قده) – أو مكّة القديمة أو مكّة الحالية؟

الجواب: العبرة بتحقق المسافة المذكورة بين منزل المكلّف وحدود مكّة المكرمة وان توسعت.

السؤال: ورد في المناسك ان حجّ التمتّع فرض من كان البعد بين أهله ومكة أكثر من ستة عشر فرسخاً، والسؤال أنه هل المناط من ناحية المبدأ مكّة القديمة أو الجديدة ومن ناحية المنتهى بيت المكلف أو حدود بلده؟

الجواب: العبرة بأن يكون البعد من آخر مكّة المكرمة- بما لها من الامتدادات الحديثة-الى مكان سكنه لا حدود بلده أزيد من ستة عشر فرسخاً.

لسؤال: من كان فرضه التمتع ولكن استطاع لحج الافراد فهل يجب عليه الافراد؟

 الجواب: لا تتحقق الاستطاعة لمن فرضه التمتع إلاّ إذا اصبح مستطيعاً على هذا النوع من الحج.

السؤال: إذا حجّ من وظيفته الإفراد تمتعاً جهلاً منه بالحكم فهل يجب عليه الاعادة وان كان جهله عن قصور؟

الجواب: لا يكون حجّه حجّة الإسلام فان بقيت الاستطاعة اتى بحجّ الإفراد وإلاّ فلا شيء عليه، هذا إذا كان جاهلاً قاصراً، واما الجاهل المقصر فيستقر الحجّ عليه ويلزمه أداؤه ولو متسكعاً.

السؤال: من مضى على سكناه في مدينة جدّة سبعة اشهر فما هو حكمه في الحجّ وما هو حكمه في الصلاة؟

الجواب: حكمه في الحجّ التمتّع بمعنى انه لا تنقلب وظيفته إلى حجّ الإفراد أو القِران الاّ بعد الدخول في السنة الثالثة، اما في الصلاة فحكمه التمام مع قصده الاقامة فيها مدة طويلة نسبياً كسنة ونصف السنة فانها تعد مقراً له بعد مضي مدة كشهر مثلاً وفي مدة الشهر يحتاط بالجمع بين القصر والتمام.

السؤال: الحاج المتمتع إذا رجع من منى إلى مكة فهل يجوز له الخروج منها قبل الإتيان بطواف الحج و صلاته؟

الجواب: الظاهر جوازه.

لإدلاء سؤال جديد بخصوص هذا الموضوع املاء الاستمارة

    الإسم بالكامل (*)

    العنوان البريدى (*)

    بخصوص

    السؤال

    اترك تعليق