(برعاية ممثل المرجعية العليا في أوروبا تحتفل مؤسسة الإمام علي في لندن بمناسبة ذكرى ولاة الإمام المهدي (عج

0
908

 برعاية ممثل المرجعية العليا في أوروبا و حضور جمع من مؤمنين

 احتفلت مؤسسة الإمام علي عليه السلام في لندن بمناسبة ذكرى ولادة منقذ البشرية ومخلصها الامام المهدي المنتظر (عج)  لسنة 1445هـ وخلال الإحتفال القى السيد محمد عامر محاضرة اثبت فيها قضية الامام المهدي (عج) من كتب العامة وأشار الى الاحاديث والاسانيد التي تثبت ولادته وانه من ولد الامام الحسين (ع)، كما وتحدث السيد عبد المنعم الحسن عن اكتمال الرؤية في المشروع الالهي عند شيعة اهل البيت من خلال ايمانهم بمنصب الامام الذي يكون حاميا وناشرا ومدافعا عن الدين والذي لا يكون إلا بالتعيين كما علمنا رسول الله ص بحديث الثقلين وسيكون على يد خاتمهم الامام المهدي اظهار دين الله على الدين كله، ما نؤمن من بنية عقائدية منسجم مع الفكرة العامة التي تنتظر المخلص.
بقى علينا نحن الشيعة ان نحسن انفسنا بالاعداد لنصرة هذا الامام العظيم وذلك من خلال العمل الجاد لتزكية انفسنا كما قال الرسول (افضل اعمال امتي انتظار الفرج)، فالانتظار عمل حتى نرفع مستوى اعداد انفسنا للظهور المقدس ومن تمارين التهيئة لطاعة الامام والتسليم له طاعة واحترام مراجعنا العظام الذين هم حجج الامام علينا (انهم حجتي عليكم وانا حجة الله عليهم) فللنتبه لهذا الامتحان.
ثم تحدث سماحة العلامة السيد الكشميري عن أهمية ليلة النصف من شعبان بانها من افضل الليالي بعد ليلة القدر فينبغي احياؤها بالعبادة والطاعة والدعاء والتوسل والتذلل والخشوع لله ليغفر لنا ذنوبنا ويدفع عنا كل وباء وبلاء خصوصا ما نحن فيه، وذلك ببركة صاحب العصر (عج) الذي تتشرف الدنيا بولادته. ثم اختتم البرنامج بعض المدائح واداء بعض الاعمال الخاصة لليلة المباركة

اترك تعليق