العلامة السيد مرتضى الكشميري يفتتح مركز الامام الحسين (ع) للجالية الافغانية في منطقة واتفورد

0
459
26 جمادى الاخرة 1438هـ

جاء حديثه هذا ضمن الاحتفالات بالولادة الفاطمية وافتتاحه لمركز الامام الحسين (ع) للجالية الافغانية الذي يبعد عن العاصمة لندن حوالى 15 كيلومتر وقد سعى لإنشائه بعض المؤمنين والمحسنين بعد جهود مضنية.

وذلك بحضور جمع من العلماء ورؤساء الجاليات والمؤسسات والمراكز الإسلامية في لندن، وحشد من ابناء الجالية الأفغانية.

وقال سماحة السيد ان أهمية هذه المؤسسات والمراكز، كما ترى المرجعية العليا في النجف الاشرف جيدة وجميلة، إذا اقترنت بالحفاظ على الوحدة الاسلامية وتثقيف أبناء الجالية دينياً وتربوياً وعقائدياً حيث الحاجة الملحة اليها في هذا العصر نتيجة انتشار الافكار الضالة التي غزت بيوتنا وعقولنا بواسطة وسائل الاتصالات الحديثة وغيرها، فإذا لم تكن للشباب خلفية ثقافية رصينة من عقيدتهم عندها تتأثر وتنحرف عن الدين. ولا بد لهذه البرامج أن تكون فعالة حتى يستطيع الشاب مواجهة هذا الغزو الفكري.

وأكد سماحته على لغة القرآن (العربية) وحفظه وتعلم احكامه كما لاحظنا هذا البرعم الذي لم يتجاوز الخامسة من عمره، حيث حفظ بعض أجزاء القرآن على ظهر الغيب، وإننا اليوم بحاجة في هذه البلدان الى جيل قرآني يحفظ لنا العقيدة من خلال القرآن وفق منهج أهل البيت (ع).

كما أشارسماحته إلى فائدة أخرى من انشاء هذه المراكز، هو تواصل ابناء الجالية بل العوائل بعضهم مع بعض مما يقوي شخصيتهم ويزيد من معنوياتهم لان العزلة والابتعاد عن البعض يجعل الحياة عليهم مرة ومملة، بل ويفقد الانسان الأمل بالحياة على العكس من أولئك الذين تراهم يعيشون في البلدان الاسلامية التي توجد فيها المراقد المطهرة والعتبات المقدسة، وفي الختام أكد سماحته على الحاضرين مساندة وتشجيع مثل هذه المشاريع التي تعود بالنفع الديني عليهم وعلى أبنائهم.

((ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ))

اترك تعليق